تليجراف : اخلاء سبيل مراهق بريطاني بعد أسبوعين من "الجحيم" في مصر

503

في تقرير نشرته صحيفة التلجراف البريطانية مساء أمس ، أكدت الصحيفة أن السلطات المصرية قامت بالإفراج عن مراهق بريطاني كان قد تم اعتقاله في مصر بتهمة التجسس 

وكان محمد أبو القاسم ، 19 عاماً ، اعتقل في 21 نوفمبر  في مطار الإسكندرية بعد التقاطه صورة بهاتفه المحمول  لطائرة هليكوبتر عسكرية، حلقت بجانب نافذة الطائرة، خلال رحلته الجوية . وقد اتهمته السلطات المصرية بـ "جمع معلومات عن منشأة عسكرية".


السيد أبو القاسم أصلاً من تشيتام هيل في مانشستر ،وتم اطلاق سراحه من الاحتجاز الأسبوع الماضي وتم لم شمل عائلته. ثم غادر مصر يوم الجمعة.


وفي رسالة صوتية نشرها عبر الإنترنت ، قال: "لست مستعدًا للتحدث الآن ، لكنني أشعر بأنني مدين لك جميعًا ، بسبب دعمكم لي ، وأود ابلاغكم بأنني خرجت".


ووصف سجنه بأنه "حفرة في الجحيم" وقال إن الأسبوعين الأخيرين كانا "أوقاتاً مظلمة ومضطربة". واضاف "كنت على استعداد للانهيار عقليا وجسديا".


وقال شاري نواز ، ابن عم أبو القاسم ، في موقع على الفيسبوك أنه "تمت تبرئته من جميع التهم السخيفة [والحمد لله] أنه أخلي سبيله في النهاية من سجن مقززٍ في بلد فاسد".حسبما نقلت التليجراف


وأكد أبو القاسم في رسالته "استمتع بالعطلات الخاصة بك ولكن تحقق من قواعد البلد المحلي قبل السفر واحرص على التقاط الصور التي تلتقطها. 

أعلم أنني لن أذهب إلى مصر مرة أخرى ".


وعقبت الصحيفة بأنه ليس من الواضح على وجه الدقة لماذا قررت السلطات المصرية إطلاق سراح السيد أبو القاسم، كما لم يصدر تعليق فوري من الحكومة المصرية


وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية: "وزارة الخارجية قدمت المساعدة القنصلية لمواطن بريطاني بعد اعتقاله في مصر. ومنذ ذلك الحين أطلق سراحه."

وكان أبو القاسم قد انتقل الى الاقامة في ليبيا لمدة عامين ، كانت خلالهما زيارته لمصر مع أحد أقرباءه ، وقاموا بالحجز بأحد فنادق الاسكندرية ، قبل أن يتم القبض عليهم لحظة وصولهم لمطار الاسكندرية.

تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك