مفهوم الرجعية

1330

المحافظة علي القديم من العادات والتقاليد والأفكار دون مسايرة التطور والحداثة .

مصطلح الرجعية، في القرن التاسع عشر  كان يطلق للدلالة على أساليب الحفاظ على الإقطاع والأرستقراطية ضد النظام الجمهورى والليبرالية .

وأيضًا قد يطلق لفظ رجعي ضد الحداثة على الإنسان المتمسك بالاساليب القديمة، والدولة الدينية . الرجعي هو شخص مقاوم للتقدم والتطور ولديه حنين إلى أساليب العمل القديمة حتى ولم تعد فاعلة وناجعة . واحيانا يتم استخدام كلمة محافظ ككلمة ارق واخف من كلمة رجعي .


واحيانا توصف الرجعية بأنها " مصطلح سياسي"  المقصود بيه أى حركة او أيديولوجية تعارض التغيير او التقدم فى المجتمع و الوقوف ضد الاصلاحات الجديدة , و الاعتماد على الاساليب القديمة فى المجال الاقتصادى و الاجتماعى و السياسى , وهى عكس التقدمية فى النظام السياسى و عكس التنوير فى المجال الثقافي والمجتمعي . 

دايما الرجعيين بيكونوا تيارات معارضة للمفاهيم التقدمية الحديثة وذلك عن طريق التمسك بالتقاليد الموروثة ويرتبط هذا المفهوم بالاتجاه اليميني المتعصب المعارض للتطورات الاجتماعية السياسية والاقتصادية إما من مواقع طبقية أو لتمسك موهوم بالتقاليد وهي حركة تسعى إلى التشبث بالماضي لأنه يمثل مصالح قطاعات خاصة من الشعب على حساب الصالح العام

الرجعية وتحالفاتها بتظهر جلية في أوقات الانتفاضات الشعبية والثورات اللي بتسعى لتغيير الواقع ، سواء تغيير في البنية السياسية أو الاجتماعية والاقتصادية .

الرجعيين بيكونوا دايما ضد التغيير وضد دعاته ، بيتمسكوا بأذيال القديم ، بيكونوا كارهين لكل التحركات اللي ممكن تغير من الوضع العام ، اللي متوافق مع مصالحهم وحياتهم .

بيشكلوا تحالفات مضادة للثورة ، وفي اول فرصة بينقضوا عليها وينهشوها بشراسة ، ويمحوا كل أثر يقول ان في ناس سعت للتغيير هنا ، بيمحوا كل أثر ترتب على التغيير ده ، وبيعملوا جاهدين انهم يرجعوا الوضع زي الأول بالظبط وربما أسوأ .


تسجيل الايميل

شارك وفكر معانا وابعت تدوينتك